اتصل بنا خريطة الموقع خطابات مقالة ترجمة ذاتية رؤيتنا

الصفحة الرئيسية

 FREE DOWNLOAD
 
 
 
 
 

الافتتاحية

ماذا نفعل الآن؟

إذا لم نستطع اليوم رغم وجود القرآن الكريم بيننا رؤية أي بصيص من ضوء الأمل في نهاية النفق المظلم، فإن هذا مرده إلى الحقيقة المتمثلة في أننا نعطي العلماء والفقهاء تقديرًا وتعظيمًا أكبر مما نعطيه للقرآن الكريم الذي أنزله الله على خاتم الأنبياء، وبدلا من أن نقترب مباشرة من القرآن الكريم، ونضيء عقولنا بما فيه، اعتبرنا أنه من الضروري أن نتحقق مما إذا كان اتجاهنا موثق ومدعوم بأقوال العلماء المسلمين الأوائل.

 

العربية | الآردية | الإنجليزية

المقالة الأخيرة

3

مشروع فيو تشر اسلام

3
كتب 3

 مقابلة صحفية

3
 

إعادة نظر

 

أبها: خالد الأنشاصي

علينا أن نضع أيدينا على منهجية يحاول من خلالها كل عصر أن يخلق عهد النبي من جديد
الأمة شعرت بأنها ضلت الطريق عندما حجب نور الوحي الإلهي وراء غيمات الخرافات والتقليد الأعمى
المؤلف يرى أن دخول السنة بمعنى الحديث كمصدر من مصادر الشريعة قد مهد الطريق لإبطال القرآن لا للعمل به
الحكم بأن علم السلف قاطع ونهائي جعل المجتمع الإسلامي محكوماً بعلماء أموات بدلاً من أن يحكمه مفكرون أحياء
تراجع الأمة الإسلامية كان نتيجة لما جنته أيدي المسلمين ولم يكن حكماً نهائياً ولو كان الأمر كذلك لسمعنا بقدوم نبي آخر

أفعال اليهود في كتابهم المقدس هي ذاتها ما قام به بعض المسلمين فحولوا القرآن من كتاب مقدس إلى كتاب أماني 

 

 

بحث

   

الويب راشد شاذ

 

 
 
2009 Dr. Rashid, All Rights Reserved. Site Maintained by : imteyaz

Privacy Policy